سياسة

حزب العمال الكردستاني ينسحب من سنجار شمال العراق لتفادي عدوان تركي


أعلن حزب العمال الكردستاني أن مسلحيه سينسحبون من منطقة سنجار العراقية بعد أن هددت تركيا بعمل عسكري عبر الحدود ضدهم، بحسب ما ذكرت مصادر في شمال العراق، يوم الجمعة.

وجاء فيالبيان الصادر عن منظومة المجتمع الكردستاني: تدخلت القوات في سنجار لإنقاذ اليزيديين من الإبادة الجماعية. وبعد ثقتها في تحقيق هذا الهدف، تنسحب القوات من سنجار.

وتعد منظومة المجتمع الكردستاني تجمعا واسعا يشمل حزب العمال الكردستاني وحزب الاتحاد الديمقراطي وحزب الحياة الحرة الكردستاني وحزب الحل الديمقراطي الكردستاني.

ودخل حزب العمال الكردستاني إلى سنجار في 2014 لمساعدة الأقلية اليزيدية التي تعرضت لهجوم من متشددي تنظيم داعش الإرهابي.

وحمل الحزب السلاح ضد الدولة التركية على مدى عقود. وقال الرئيس طيب أردوغان الإثنين الماضي إنهم ينشئون قاعدة جديدة في سنجار وحذر من أن القوات التركية ستهاجم إذا لزم الأمر.

وغير معروف حتى الآن متى سيبدأ انسحاب المسلحين. وقال مصدر في المنطقة إن جماعات محلية مرتبطة بحزب العمال الكردستاني ستبقى موجودة في سنجار، مضيفا أن الانسحاب سيبدأ قريبا.

وكانت ممثلة الطائفة الأيزيدية في البرلمان العراقي أعلنت، الأربعاء الماضي، أن تهديدات أردوغان، باحتلال سنجار بزعم محاربة حزب العمال الكردستاني، تسببت في موجة نزوح جماعي للمدنيين من البلدة التي تقع شمال شرق العراق.

وحذرت النائبة من ارتفاع أعداد النازحين من سنجار؛ خوفا من العدوان التركي المحتمل، مطالبة بتوفير الدعم والمساعدات الإنسانية واللوجستية لهم، ولفتت إلى أن البلدة يسكنها نحو 10 آلاف عائلة أيزيدية، مطالبة المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته لحمايتهم ومساعدتهم، كونهم لم يتعافوا حتى الآن من الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى