سياسة

حركة طالبان تحذر أردوغان من بقاء قواته في أفغانستان


حذرت حركة طالبان، نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من بقاء قواته في أفغانستان بعد انسحاب القوات الدولية.

وأعلنت الحركة في بيان أن “قرار الأتراك ليس حكيما، إنه انتهاك لسيادتنا ولوحدة وسلامة أراضينا وهو مخالف لمصالحنا الوطنية”.

بيان جاء بعد أيام على إعلان تركيا أن قواتها ستتولى ضمان أمن مطار كابول بعد انسحاب القوات الأجنبية المقرر في نهاية أغسطس/آب المقبل.

وتسعى تركيا إلى استثمار خروج القوات الأمريكية من أفغانستان، عبر الاندفاع نحو مهمة حماية “مطار كابول” ووضع قدمها في آسيا الوسطى.

والجمعة، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن أنقرة وواشنطن اتفقتا على تولي قوات تركية تأمين مطار كابول بعد الانسحاب الأمريكي من أفغانستان.

ومطار كابول هو طريق الخروج الرئيسي للدبلوماسيين الغربيين وعمال الإغاثة، والخوف من وقوعه في أيدي “طالبان” إثر انسحاب القوات الأجنبية، يدفع الناتو للبحث عن حل سريع.

ومنذ عام 2001، نشرت تركيا العضو في حلف شمال الأطلسي، مئات العسكريين في أفغانستان. 

وأعلن بايدن في خطاب ألقاه، الخميس، أن انسحاب الجيش الأمريكي من أفغانستان سينتهي في 31 أغسطس/آب، بعد ما يقرب من 20 عاما من الوجود هناك، معتبرا أن سيطرة “طالبان” على البلاد ليست “أمرا محتوما”. 

لكن بعد ساعات من خطابه، أعلنت حركة طالبان، الجمعة، أنها سيطرت على إسلام قلعة، أهم معبر حدودي أفغاني مع إيران، وأنها باتت تسيطر على 85% من الأراضي الأفغانية. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى