سياسة

تويتر تغلق حساب المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد


أغلقت شركة “تويتر”، الأحد، حساب ذبيح الله مجاهد، نائب وزير الإعلام والثقافة في الحكومة الأفغانية التي شكلتها حركة طالبان.

وذكرت وكالة أنباء “مهر” الإيرانية، أن “شركة تويتر أغلقت حساب المتحدث باسم حركة طالبان ذبيح الله مجاهد الذي أصبح نائبا لوزير الإعلام والثقافة في الحكومة الأفغانية المؤقتة”.

ولم تعلق شركة “تويتر “بعد بشكل رسمي على قرار تعليق حساب المتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد.

وكان ذبيح الله مجاهد في البداية يخرج لوسائل الإعلام بصفته المتحدث الوحيد باسم طالبان، ولكن بعد تقديم حكومة طالبان في أفغانستان، أصبح نائب وزير الإعلام والثقافة في الحكومة المؤقتة.

وكان موقع “تويتر” قد أعلن في أغسطس الماضي أنه سيسمح لممثلي حكومة حركة طالبان بالتغريد “ما لم يخالفوا قواعد تويتر”.

ولمجاهد على “تويتر” حوالي 400 ألف متابع، بينما لا يتابع هو من جهته أي حساب. ونشر مجاهد على حسابه هذا أكثر من 29 ألف تغريدة حتى اليوم.

وكان آخر ما نشره المتحدث باسم طالبان قبل تعليق حسابه هو تغريدة يؤكد فيها وقوع تفجير اليوم قرب مسجد في كابل وسقوط عدد من القتلى بين المدنيين.

وأعلنت حركة طالبان في 7 من سبتمبر/ أيلول الماضي، حكومة مؤقتة لتصريف الأعمال في أفغانستان، كما أعلنت البلاد “إمارة إسلامية”.

وقالت الحركة إن الحكومة المؤقتة يترأسها الملا محمد حسن آخوند، أحد مؤسسي الحركة.

وسيطرت طالبان على أفغانستان في منتصف أغسطس/آب الماضي، بعد فرار الرئيس الأفغاني أشرف غني وعدد كبير من المسؤولين الأفغان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى