سياسة

تنفيذا لاتفاق بوساطة روسية..عشرات الأسر السورية تغادر دوما


أعلنت وسائل إعلام رسمية سورية مغادرة عشرات الأسر مدينة دوما، الثلاثاء، بموجب اتفاق توسطت فيه روسيا.

وقال التلفزيون الرسمي السوري، إن عشرات الأسر في مدينة دوما، وصلوا إلى خطوط الجيش السوري مساء الإثنين، حيث ستنقلهم 25 حافلة على الأقل من خلال معبر الوافدين، مضيفا أنهم سيتجهون إلى منطقة تسيطر عليها المعارضة السورية في شمال البلاد قرب الحدود التركية.

وبدأت عملية المقايضة يوم الأحد، عندما تم الإفراج عن حوالي 75 شخصا، وجرى نقلهم إلى استاد في دمشق حيث كان بانتظارهم المئات من أقاربهم.

ويوفر الاتفاق ممرا آمنا للآلاف للخروج من دوما، القريبة من العاصمة دمشق، في مقابل إفراج جماعة جيش الإسلام عن الرهائن وأسرى الحرب وبعضهم محتجزون منذ سنوات، فيما قال مفاوضون من المعارضة السورية، إن الشرطة العسكرية الروسية ستدخل دوما لتنفيذ الاتفاق.

وأعلن اتحاد منظمات الإغاثة والرعاية الطبية السوري، وهو منظمة إنسانية مستقلة، الإثنين، مقتل 60 على الأقل وإصابة أكثر من 1000 شخص في الغوطة الشرقية، في هجمات كيماوية مطلع الأسبوع الجاري.

وقالت وكالة أنباء رويترز، أن منظمة حظر الأسلحة الكيماوية،أبدت قلقها البالغ إزاء الهجوم بأسلحة كيماوية في 7 إبريل الجاري،وأعلنت المنظمة أيضاً أن لجنة لتقصي الحقائق تجمع معلومات عن ذلك الهجوم، الذي جلب إدانة دولية للنظام السوري وأفعاله بحق المدنيين.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى