سياسة

تظاهرات واعتصامات تجتاح 81 محافظة تركية ضد “طوارئ أردوغان”


شهدت مختلف أنحاء تركيا، الاثنين،اعتصامات وتظاهرات احتجاجا على تمديد حالة الطوارئ المفروضة منذ محاولة الانقلاب عام 2016، وهو القانون الذي تقول المعارضة إنه اتاح للسلطات قمع وخنق الحريات وتقويض الديمقراطية.

ونظم مؤيدو أكبر أحزاب المعارضة في تركيا التظاهرات في محافظات تركيا الـ81، في وقت تستعد فيه حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان لتمديد حالة الطوارئ للمرة السابعة.

وفي إسطنبول، نظم مئات من مؤيدي حزب الشعب الجمهوري،الذي يتهم الحكومة بإساءة استغلال حالة الطوارئ للالتفاف على البرلمان وتقويض الديمقراطية وملاحقة منتقدي الحكومة،تظاهرة في شارع قرب ميدان تقسيم، بعدما منعتهم الشرطة من الوصول إلى الميدان الرئيسي بالمدينة، وفق ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.

وتصر الحكومة التركية على أن الصلاحيات غير المعتادة مطلوبة خلال حالة الطوارئ للتعاطي مع التهديدات الأمنية.

ومنذ الانقلاب الفاشل الذي جرى في 15 يوليو عام 2016،شنت حكومة أردوغان حملة اعتقالات ضخمة طالت آلاف المواطنين من مختلف القطاعات، مثل عاملين في أجهزة الدولة والتعليم والقضاء، متهمة إياهم بالتورط في محاولة الانقلاب، أو الانتماء لحركة الداعية فتح الله غولن، المقيم في أميركا، الذي تتهمه أنقرة بتدبير الانقلاب، وهو الأمر الذي ينفيه غولن بشدة.

وتسمح حالة الطوارئ لأردوغان والحكومة بتجاوز البرلمان في إقرار قوانين جديدة تمكنهم من تعليق الحقوق والحريات. وقد أثار قرار أنقرة بتمديد حالة الطوارئ انتقادات دولية، باعتبار أنها تقوض الحريات وتنتهك حقوق الإنسان.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى