سياسة

تركيا.. خرج متظاهرين في إسطنبول للمطالب بالاستقالة الحكومة


خرج عشرات المتظاهرين الأتراك في العاصمة أنقرة وإسطنبول للمطالبة باستقالة حزب “العدالة والتنمية الذي يترأسه رجب طيب أردوغان.

وذلك بسبب ارتفاع أسعار صرف الدولار واليورو، وارتفاع أسعار السلع الأساسية.

كما ردّد المتظاهرون في أنقرة مساء أمس شعارات؛ منها: “حزب العدالة والتنمية… استقالة“، وفق ما أظهرت لقطات فيديو نشرتها قناة “TELE 1” المعارضة، وعدد كبير من صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

وقد نظّم الحزب الشيوعي تجمعاً احتجاجياً في إسطنبول أيضاً، في حي كاديكوي بالشطر الآسيوي من إسطنبول.

ودعا فرع إسطنبول للحزب الشيوعي إلى إجراءات بسبب ارتفاع تكاليف المعيشة، والتطورات الاقتصادية الأخيرة، وجاء في نصّ الدعوة: “علينا أن نقاوم من أجل حياتنا ومستقبلنا، حان الوقت الآن للوقوف“.

وطالب المتظاهرون استقالة الحكومة بشعارات منددة بالرئيس أردوغان وإجراء انتخابات نيابية مبكرة.

وتصدّر وسم #hükümetistifa (استقالة الحكومة) موقع تويتر، واتهمت إحدى المغردات أردوغان بسرقة أموال الشعب، وقالت: “الثروة التي لديك هي ما سرقته منا“.

ورغم أنّ أعداد المشاركين في تجمعات أنقرة وإسطنبول كانت محدودة، إلا أنها من المرّات النادرة في حقبة العدالة والتنمية التي يخرج فيها مواطنون ضد الأوضاع الاقتصادية.

وكانت الاحتجاجات، لاسيّما بعد محاولة الانقلاب، تجري لأغراض سياسية، أو للمطالبة بمزيد من الحريات، من قبل منظمات المجتمع المدني التركي، والأحزاب وجمعيات حقوق الإنسان.

وتراجعت الليرة التركية بشكل غير مسبوق يوم الثلاثاء، ووصلت إلى مستوى (13) ليرة أمام الدولار، وفقدت 15% من قيمتها في يوم واحد، ووصل مستوى التضخم إلى 20%، في ظلّ إصرار الرئيس رجب طيب أردوغان على خفض معدلات الفائدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى