سياسة

تتضمن 8 وزيرات.. الحكومة التونسية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية


قام الرئيس التونسي قيس سعيد اليوم الإثنين، بإصدار أمر رئاسي بتشكيل حكومة جديدة، برئاسة نجلاء بودن، التي عينت في وقت سابق.

وقد أدى أعضاء الحكومة الجديدة أمام قيس سعيد اليمين الدستورية، في قصر قرطاج الرئاسي.

وتضم التشكيلة الوزارية 9 وزيرات، فيما أبقى قيس سعيد على وزير الخارجية في حكومة المشيشي في نفس المنصب.

وفيما يلي تشكيلة الحكومة:

 ليلى جفال وزيرة العدل

عماد مميش وزير الدفاع

توفيق شرف الدين وزير الداخلية

عثمان الجرندي وزير الخارجية

سهام بوغديري وزير المالية

سمير سعيد وزير الاقتصاد والتخطيط

مالك الزاهي وزير الشؤون الاجتماعية

نايلة نويرة وزيرة الصناعة والمناجم والطاقة

فضيلة الرابحي وزيرة التجارة وتنمية الصادرات

محمود الياس حمزة وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري
فتحي السلاوتي وزير التربية

منصف بوكثير وزير التعليم العالي

علي مرابط وزير الصحة

كمال دقيش وزير الشباب والرياضة

سارة زعفراني وزيرة التجهيز والإسكان

ليلى الشيخاوي وزيرة البيئة

نزار بن ناجي وزير تكنولوجيات الاتصال

ربيع المجيدي وزير النقل

محمد رقيق وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية

محمد معز بالحسين وزير السياحة

إبراهيم الشايبي وزير الشؤون الدينية

آمال بلحاج وزير المرأة والطفولة وكبار السن

حياة قطاط وزيرة الشؤون الثقافية

نصر الدين النصيبي وزير التشغيل

عايدة حمدي كاتبة دولة لدى وزير الخارجية مكلفة بالتعاون الدولي.

وفي خطابها بعد أداء أعضاء حكومتها اليمين الدستورية، قال بودن :أبقينا على الهيكلة الحالية للوزارات على أن يتم النظر لاحقا في تطويرها”.

وعن سياستها في إدارة دفة الحكومة الجديدة قالت رئيس الحكومة: “نهدف لمكافحة الفساد الذي يزداد انتشارا يوما بعد يوم”.

مضيفة: “نهدف لتسريع العملية الاقتصادية بالبلاد وفتح المجالات أمام الشباب”، مؤكدة أن “مواطنونا متساون في الحقوق دون مجال لأي تمييز”.

وتابعت:” تقوم توجهات عمل الحكومة على استعادة الثقة في الدولة والمواطن ولا تتحقق إلا بشعوره بكامل حقوقه وثقته في الإدارة، والثقة في المعاملات ولن تتحقق إلا بتطبيق القانون”.

ودعت إلى إعادة الأمل في المواطن لمستقبل أفضل، وتحسين ظروف العيش، وفتح مجال المبادرة واعتماد الكفاءة والخبرة.

وأكدت رئيسة الحكومة على النجاعة في العمل الحكومي، وتطوير طرق عملها وتجسيد مبدأ المراقبة واختيار الكفاءات الأقدر.

وفي التاسع والعشرين من سبتمبر /أيلول الماضي كلف الرئيس قيس سعيد، نجلاء بودن بتشكيل حكومة، لتكون أول امرأة عربية تتولى هذا المنصب.

وذلك خطوة تأتي ضمن سياق رحلة إنقاذ بدأها سعيد لتجاوز مخلفات حكم الإخوان منذ سنة 2011.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى