سياسة

بعد الفيتو الروسي: أمريكا تهدد إيران بالتحرك الأحادي

 

 


هددت أمريكا على لسان مندوبتها في الأمم المتحدة نيكي هايلي، يوم الاثنين، بالتحرك بشكل أحادي ضد إيران، وذلك بعد استخدام روسيا حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار بمجلس الأمن الدولي ينتقد طهران ويحظر عليها إرسال أسلحتها إلى ميليشيا الحوثي في اليمن.

وقالت خلال زيارتها لهندوراس :  إذا كانت روسيا ستواصل التستر على إيران فستكون الولايات المتحدة وحلفاؤها بحاجة إلى اتخاذ إجراء من تلقاء أنفسهم. إذا لم نحصل على إجراء في المجلس فسيتعين علينا عندئذ اتخاذ إجراءاتنا ، ولم تحدد هايلي الإجراء الذي قد يتم اتخاذه في هذه الحالة.

ويعد الفيتو الروسي هزيمة للولايات المتحدة التي تضغط منذ شهور لتحميل إيران المسؤولية في الأمم المتحدة، ولكن هايلي وأكدت أنه لا يفيد ولن يتخذ القرار بخصوص الاتفاق النووي.

يشار إلى أن بريطانيا كانت قد أعدت مسودة القرار بالتشاور مع الولايات المتحدة وفرنسا، ساعية في بادئ الأمر إلى التنديد بإيران لانتهاكها حظر السلاح المفروض على الحوثيين، وشملت التزاما من المجلس باتخاذ إجراء بهذا الشأن.

ولكن فرنسا أسقطت التنديد من مسودة للقرار، سعيا للحصول على دعم موسكو، وعبرت بدلا من ذلك عن القلق إزاء الانتهاك الذي أبلغ عنه خبراء من الأمم المتحدة يراقبون عقوبات مجلس الأمن.

ولكن مشروع القرار حصل على تأييد 11 عضوا ومعارضة عضوين، هما روسيا وبوليفيا، بينما امتنعت الصين وكازاخستان عن التصويت.

ويحتاج أي قرار لمجلس الأمن إلى موافقة تسعة أعضاء دون استخدام أي بلد من الأعضاء الدائمين حق النقض.

ووافق المجلس بعد ذلك على مشروع قرار منافس اقترحته روسيا لم يذكر إيران، وجدد عقوبات الأمم المتحدة على اليمن لمدة عام.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى