سياسة

كوريا الشمالية توافق على محادثات مع جارتها الجنوبية الأسبوع المقبل


وافقت كوريا الشمالية على عقد محادثات رفيعة المستوى مع كوريا الجنوبية الأسبوع المقبل؛ لمناقشة المسائل اللوجستية تمهيدا لعقد قمة نادرة بين الكوريتين، بحسب ما أعلنت وزارة الوحدة الكورية الجنوبية.

وأكدت وزارة الوحدة، التي تتولى مهمة توحيد الكوريتين، أن ترسل كل من الكوريتين وفدا يضم 3 أعضاء إلى قرية بانمونجوم الحدودية، الخميس المقبل؛ لإجراء محادثات تهدف إلى تمهيد الطريق لعقد قمة بين الكوريتين في أواخر إبريل.

ومن المنتظر إجراء المحادثات في جناح التوحيد، المبنى الواقع في الجزء الشمالي من بانمونجوم على الحدود بين البلدين، وسيترأس وفد الجنوب وزير الوحدة شو ميونج جيون، ومن وفد الشمال نظيره ري سون جوون.

والقمة المقررة بين الكوريتين في أواخر إبريل، يفترض أن يعقبها اجتماع بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي قبل نهاية مايو المقبل.

وجاء قرار الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي آن والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون في أوج تقارب بدأ مع دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في الجنوب، حيث استقبل مون جيه-إن، شقيقة الزعيم الكوري الشمالي، وكان ذلك بداية انفراجة حل تجاه الأزمة المتعلقة ببرامج بيونج يانج النووية والصاروخية.

وأقام مون مأدبة غداء لشقيقة الزعيم الكوري الشمالي الصغرى كيم يو جونج، في القصر الأزرق، وهو قصر الرئاسة في سول.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى