سياسة

بالفقر والخصاصة.. إيران تضرم نيران الغضب بنفوس مواطنيها


بسبب سوء الأوضاع المعيشية والاقتصادية المتردية في إيران، أقدم 3 عمال في وزارة النقل والتنمية العمرانية على إضرام النار بأجسادهم أمام مكتب الوزارة بمحافظة كرمنشاه غربي البلاد.

ونشرت منظمة هنجاو المعنية بأوضاع حقوق الأكراد في إيران، الأربعاء، تصريحات جاء فيها أن 3 عمال في وزارة النقل والتنمية العمرانية أضرموا النار في أجسادهم أمام مكتب الوزارة يوم الثلاثاء، احتجاجًا على عدم دفع رواتبهم.

ونقلت المنظمة الحقوقية عن مصدر وصفته بـالمطلع، قوله إن العمال الثلاثة لم يتلقوا رواتبهم من مقاولي إدارة الطرق والتنمية العمرانية خلال الأشهر الماضية، ما أدى إلى احتجاجهم وإحراق أنفسهم، مضيفا أنه تم إنقاذ العمال الثلاثة من قبل عمال الإغاثة وتم نقلهم إلى المرافق الطبية.

ولم يفصح المصدر أو المنظمة الحقوقية عن طبيعة الإصابات والجروح التي أصيب بها العمال المحتجون جراء إضرام النار في أجسادهم، كما لم تعلن السلطات الحكومية عن أوضاعهم الصحية.

وتفاقمت أوضاع العمال في إيران بسبب عدم دفع الرواتب للعمل وعدم دفع التأمين وتسريح العمال والعقود قصيرة الأجل وظروف العمل المرهقة والعديد من الأسباب الأخرى.

وتضاعف جيش البطالة في إيران، خلال السنوات الأخيرة، خصوصاً بعد تشديد العقوبات الأمريكية على طهران في مايو 2018، كما ضاعف من ذلك تفشي فيروس كورونا المستجد الذي دفع السلطات الحاكمة إلى فرض إجراءات وقيود صارمة على القطاعات الاقتصادية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى