سياسة

المفوضية الأوروبية تضغط على فيسبوك بعد فضيحة كمبردج أناليتيكا

 


ضغطت المفوضية الأوروبية على شركة فيسبوك لمعرفة ما إذا كانت بيانات مواطني الاتحاد الأوروبي من بين تلك التي جمعتها شركة استشارات سياسية بريطانية بعدما قالت هيئة تنظيمية أمريكية إنها تحقق في ممارسات الشركة المتعلقة بالخصوصية.

وفقدت شركة كمبردج أناليتيكا أكثر من 100 مليار دولار من قيمتها السوقية في الأيام العشرة الأخيرة بسبب الضغوط الممارسة عليها إثر فضيحة البايانات،

وأما أسهم فيسبوك فقد هوت أكثر من 5% اليوم بعدما أعلنت هيئة حماية المستهلكين الأمريكية عن تحقيقها بشأن كيف سمحت شبكة التواصل الاجتماعي على الإنترنت بوصول بيانات 50 مليون مستخدم إلى كمبردج أناليتيكا.

وكان مسؤولو فيسبوك التنفيذيون قد اعتذروا بعد ظهور تقارير عن استخدام الشركة البريطانية البيانات الشخصية للتأثير على الناخبين الأميركيين.

وفي رسالة إلى شيريل ساندبيرغ الرئيسة التنفيذية للعمليات بفيسبوك، اطلعت عليها رويترز، قالت فيرا يوروفا مفوضة الاتحاد الأوروبي لشؤون العدالة : هل تأثرت أي بيانات لمواطني الاتحاد الأوروبي بالفضيحة الأخيرة؟ إذا كان هذا هو الوضع فكيف تعتزمون إبلاغ السلطات والمستخدمين بذلك؟ مضيفة أن البيانات التي أصدرها مسؤولو فيسبوك التنفيذيون لم تهدئ مخاوفها.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى