رياضة

المغرب: يوجه رسالة انتقاد لنظام التنقيط الجديد المعتمد من الفيفا


ذكرت وكالة فرانس برس، الاثنين، أن المغرب بعث برسالة إلى الاتحاد الدولي (فيفا)، ينتقد فيها النظام الذي يعتمده الأخير لجهة التنقيط والمعايير التقنية التي سيتم على أساسها تقييم ملفات الترشيح لاستضافة كأس العالم في كرة القدم 2026.
وجاء في رسالة رئيس الاتحاد المغربي فوزي لقجع إلى نظيره الدولي جاني انفانتينو، نعترض بشكل صارم على إبقاء – نظام التنقيط – على وضعه الحالي (…) ونعتقد أن كل خطوة في هذا الاتجاه ستكون غير متساوية.

واعتبر الاتحاد المغربي أن النظام يضيف معايير تقنية جديدة لم تكن موجودة في المتطلبات التي بعث بها الفيفا بداية، وتم إرساله في 14 مارس عند الساعة 16,18، أي قبل أقل من 24 ساعة من تقديم الملف التقني للترشيح المغربي، وقبل نحو 48 ساعة فقط من انتهاء المهلة الرسمية لتقديم ملف الترشيح في 16 مارس عند الساعة 17,00.

وللمرة الخامسة، يتقدم المغرب بملف ترشيح لاستضافة البطولة التي ستقام للمرة الأولى بمشاركة 48 منتخبا بدلا من 32 حاليا، وسيكون في مواجهة ملف ترشيح مشترك بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك.

ويعتزم المغرب في ملف ترشيحه، الاستضافة على 12 ملعبا في 12 مدينة، منها خمسة ملاعب جاهزة سيتم تجديدها، وبناء ثلاثة أخرى حديثة.

أما الملف الثلاثي الأميركي الكندي المكسيكي، فيعول على 23 مدينة تم اختيارها ضمن لائحة أولية (بما في ذلك 4 مدن كندية و3 مكسيكية)، على أن تتضمن اللائحة النهائية 16 مدينة بملاعب يبلغ معدل طاقتها الاستيعابية 68 ألف متفرج، مبنية وعملية .

وستقوم لجنة تقييم تابعة للفيفا مكونة من خمسة أعضاء، بالتوجه إلى الدول المرشحة وتنقيط الملفين، مع إمكانية استبعاد تلقائيا أي ملف يعتبر غير كاف، قبل عملية اختيار البلد المضيف المقرر أن تجري في 13 يونيو المقبل، عشية انطلاق مونديال روسيا 2018.

وللمرة الأولى، ستتم عملية الاقتراع من قبل كل الدول الأعضاء في الفيفا، وليس اللجنة التنفيذية فقط. وسيشارك في عملية التصويت 207 أعضاء من أصل 211، علما أن المرشحين الأربعة لا يشاركون التصويت.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى