سياسة

المغرب: بعد غد الاثنين …الحكومة المغربية الجديدة تعقد اجتماعها


من المنتظر أن تعقد الحكومة المغربية الجديدة أول مجلس لها مطلع الأسبوع الجاري بالعاصمة المغربية الرباط.

وبحسب بيان لرئيس الحُكومة فإن الحُكومة ستعقد أول مجلس لها يوم الإثنين المقبل.

وسيترأس عزيز أخنوش، أول مجلس لحُكومته التي عينها العاهل المغربي الملك محمد السادس يوم الخميس المنصرم.

وجاء في البيان أن “رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، سيترأس في الساعة الحادية عشرة من صباح يوم الإثنين 11 أكتوبر/تشرين الأول 2021، مجلسا حكوميا سيخصص لتقديم مشروع البرنامج الحكومي”.

وفي أعقاب مصادقة الحكومة المغربية على برنامجها، سيتقدم عزيز أخنوش رئيسها إلى البرلمان لعرض برنامجه للتصويت.

وينص الفصل الثامن والثمانون من الدستور المغربي، على أن رئيس الحكومة، وبعد تعيين الملك لأعضاء الحكومة، يتقدم أمام مجلسي البرلمان مجتمعين، ويعرض البرنامج الذي يعتزم تطبيقه.

ويوضح النص الدستوري أن هذا البرنامج يجب أن يتضمن الخطوط الرئيسية للعمل الذي تنوي الحكومة القيام به، في مختلف مجالات النشاط الوطني.

ويكون البرنامج الحكومي موضوع مناقشة أمام كلا المجلسين، يعقبها تصويت في مجلس النواب. وتعتبر الحكومة منصبة بعد حصولها على ثقة مجلس النواب، المعبر عنها بتصويت الأغلبية المطلقة للأعضاء الذين يتألف منهم، لصالح برنامج الحكومة.

والخميس، أدى عزيز أخنوش، بصفته رئيسا للحكومة، وباقي الوزراء القسم أمام الملك، بعد استقباله إياهم وتعيينهم وزراء في الحُكومة الجديدة.

وفي الثامن من سبتمبر/ أيلول المنصرم، حاز حزب التجمع الوطني للأحرار على المرتبة الأولى في الانتخابات التشريعية وحتى المحلية والجهوية.

ووفقا للدستور المغربي، عين العاهل المغربي الملك محمد السادس، عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، رئيساً للحكومة، مُكلفاً بتشكيلها.

ومُباشرة في أعقاب تكليفه من طرف الملك، دشن أخنوش سلسلة مشاورات أولية مع الأحزاب الممثلة في البرلمان، بغرض تشكيل الائتلاف الذي سيقود الحكومة.

واتفق أخنوش مع زعيمي حزب الاستقلال وحزب الأصالة والمعاصرة على التحالف لتشكيل الحُكومة المغربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى