سياسة

المدعي العام الإيراني يطلق تهديدات ضد المحتجين


قام محمد جعفر منتظري، المدعي العام الإيراني، الأحد، بإطلاق تهديدات ضد المحتجين للأسبوع الثاني على التوالي بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية.

كما حاول منتظري في تصريحاته استخدام “الأمن” كذريعة لاستهداف المحتجين المطالبين بحقوقهم المشروعة، قائلا: “موضوع أمن الشعب هو الخط الأحمر للقضاء وإنفاذ القانون وقوات الأمن“.

وفي تصريحات قال منتظري في طهران: “واجب القضاء التعامل بحزم مع مرتكبي الجرائم العنيفة في المجتمع“.

وتابع: “نتوقع من قوى إنفاذ القانون والمسؤولين عن إرساء الأمن في المجتمع التعامل بحزم مع أولئك الذين يعرضون بشكل عام أمن الناس للخطر في أي مركز ومكان، وسيقوم القضاء بالتأكيد بدعمهم في هذا الصدد“.

ولا تزال الاحتجاجات ضد قرارات حكومة إبراهيم رئيسي متواصلة للأسبوع الثاني على التوالي في عدد من المحافظات الإيرانية على خلفية رفع أسعار السلع الأساسية والمواد الغذائية.

وحتى الآن لقي 4 من المتظاهرين مصرعهم في مدن تقع جنوب غرب إيران، فيما اعترفت السلطات بمقتل متظاهر واحد بمدينة انديمشك التابعة لمحافظة خوزستان يوم الجمعة الماضي.

وانتشر مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، يعتقد أنه بمدينة “هفشجان” بمحافظة جهار محال وبختياري، يظهر متظاهرًا يتعرض لإطلاق النار من قبل قوات الأمن.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو أخرى لمظاهرات واحتجاجات بعدة مدن إيرانية، من بينها العاصمة طهران، ويقال إن المظاهرات في بلدة “كاروان” شرق العاصمة، استمرت حتى بعد منتصف الليل.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى