سياسة

العبادي يفتتح أقدم جسور الموصل ويبشر ببدء الجولة الثانية

 

 


 

ترأس رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، الأربعاء، افتتاح الجسر القديم في مدينة الموصل، ليكون بذلك أول جسر يعاد إعماره في هذه المدينة التي تمت استعادتها في يوليو الماضي من قبضة تنظيم داعش الإرهابي.

وتعرضت الجسور الخمسة في مدينة الموصل لدمار شبه كامل نتيجة المعارك التي شهدتها المدينة.

وقال العبادي، خلال الحفل الذي أقيم بمناسبة افتتاح الجسر القديم بعد إعادة إعماره بالكامل، إن هناك ورشة اقتصادية حاليا في محافظة نينوى، والإعمار قائم على قدم وساق فيها بعد تحريرها من تنظيم داعش الإرهابي.

ويعد الجسر القديم الذي بني أوائل عام 1932 وافتتح في عهد الملك غازي بن فيصل الأول سنة 1934، أقدم جسور المدينة ويبلغ طوله 305 أمتار.

وشارك العبادي بعد ذلك في مؤتمر عقد في ناحية برطلة، ذات الغالبية المسيحية، بهدف إشاعة التعايش السلمي في محافظة نينوى وكبرى مدنها الموصل. وقال أمام هذا المؤتمر سننتقل اليوم، إلى الجولة الثانية في العراق وهي البناء.

ودفع اضطهاد المتطرفين للأقليات في محافظة نينوى، خصوصا الأيزيديين والمسيحيين وبينهم الكلدان والسريان، إلى نزوح جماعي من مناطق سهل نينوى.

وتزامنت الزيارة مع اقتراب موعد الانتخابات التشريعية المقررة في 12 مايو. ويعد ائتلاف النصر الذي يتزعمه العبادي أحد أبرز التحالفات السياسية المشاركة في الانتخابات المقبلة.

وتسعى السلطات العراقية إلى إعادة الحياة إلى الموصل التي كان يسكنها قرابة مليوني نسمة، والتي عانت من تسعة أشهر من المعارك الضارية.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى