سياسة

السودان: ينفي رصد محاولة انقلاب عسكري في البلاد


نفى الجيش السوداني رصد محاولة انقلاب عسكري في البلاد، مؤكدا حرصه على استكمال التغيير وأهداف الثورة.

ومنذ صبيحة السبت، سرت شائعات على نطاق واسع بالسودان، مفادها بأن الجيش رصد محاولة بداخله لتنفيذ انقلاب عسكري على السلطة، وهو ما زاد مخاوف السودانيين الطامحين في اكتمال الانتقال الديمقراطي.

وقال الجيش السوداني، في بيان: “تناقلت بعض الوسائط أخبارا مفبركة مفادها بأن القوات المسلحة رصدت محاولة انقلابية أشارت فيها إلى ضلوع بعض الجهات باستخدام عناصر داخل الجيش”.

وأضاف البيان “تؤكد قواتكم المسلحة نفيها القاطع لهذه الأخبار مع حرصها على استكمال التغيير وبلوغ ثورة ديسمبر المجيدة لغاياتها”.

وشدد البيان على أنه سيتم التعامل مع ما أثير وفقا للقانون، وتابع “تنتهز الفرصة لتجديد التزامنا بحماية الوطن والفترة الانتقالية”.

وفي 11 أبريل/ نيسان 2019 أعلن الجيش السوداني إنحيازه إلى الثورة الشعبية في البلاد، منهياً ثلاثة عقود من الحكم الاستبدادي للرئيس المعزول عمر البشير.

ويتقاسم الجيش والقوات العسكرية الأخرى السلطة مع القوى المدنية التي قادت التغيير بموجب إعلان سياسي ودستوري جرى توقيهما في 17 أغسطس/ آب  2019 بعد وساطة ناحجة قادها الاتحاد الأفريقي ودولة إثيوبيا.

ومن المقرر أن يحكم الطرفان البلاد لفترة انتقالية مدتها 39 شهراً بموجب الاتفاق على أن تجري بعدها انتخابات حرة ونزيهة لتداول السلطة سلمياً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى