سياسة

السلطات التركية تمنع قبول الأفغان دخول أراضيها


أصدرت السلطات التركية، اليوم الخميس، تعليمات ولوائح جديدة إلى مكاتب خدمات السفر والطيران في البلاد، تقضي بمنع قبول الأفغان الذين يريدون السفر إلى تركيا حتى إشعار آخر.

وقالت وسائل إعلام أفغانية إن “السلطات التركية ونتيجة للوائح الجديدة، فرضت قيوداً على سفر المواطنين الأفغان إلى هذا البلد”.

وأضافت وكالة أنباء “أفق نيوز” الأفغانية أن “السلطات التركية وجهت تعليمات ولوائح جديدة تتعلق بالسفر إلى مكاتب خدمات السفر والطيران في البلاد، تؤكد فيها أنه لن يكون من الممكن قبول مواطنين أفغان يسافرون إلى تركيا حتى إشعار آخر”.

وأقامت تركيا مؤخرًا جدارًا على أجزاء من حدودها البرية مع إيران، وهو وفقًا للحكومة جزء من هدف مواجهة الهجرة المتزايدة للأفغان من الحدود الإيرانية.

ويستخدم اللاجئون الأفغان والهاربون من الحرب تركيا عادة مكاناً مناسباً لتسجيل طلبات اللجوء في مكاتب الأمم المتحدة، وهي ثاني أكبر مخيم للاجئين الأفغان بعد ألمانيا.

وبلغ عدد طالبي اللجوء الأفغان في نهاية عام 2019، 118 ألفا، وتعد النمسا واليونان والسويد هي المضيف الرئيسي للاجئين الأفغان الآخرين في أوروبا.

ومع سيطرة طالبان على أفغانستان منتصف أغسطس/آب الماضي، اضطر بعض الأفغان إلى الهروب من بلادهم، فيما قامت إيران بإغلاق منافذها الحدودية الثلاثة مع أفغانستان.

وقالت هيئة الإذاعة الألمانية باللغة الفارسية في وقت سابق من الشهر الماضي، إن هناك حوالي 3.6 مليون لاجئ سوري في تركيا. ويشكل المهاجرون الأفغان ثاني أكبر عدد من المهاجرين في تركيا.

وتشير التقديرات إلى أن ما بين 300 ألف و500 ألف لاجئ أفغاني يعيشون في تركيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى