سياسة

السعودية تحيي ذكرى اليوم الوطني: “هي لنا دار”


تحتفي السعودية كل عام يوم 23 سبتمبر/أيلول 2021 باليوم الوطني السعودي، وهذا العام كان شعار الاحتفال “هي لنا دار”.

وتحيي السعودية ذكرى اليوم الوطني بعد أكثر من تسعة عقود والمملكة تتبوأ مكانة إقليمية ودولية، وثقة عالمية متينة، تحظى بها في جميع المحافل الدولية، فيما تواصل سعيها الدؤوب لخدمة قضايا الأمتين العربية والإسلامية.

احتفال السعودية بيومها الوطني هذا العام، يتزامن مع انطلاقة مرحلة جديدة من تنفيذ رؤية 2030، بعد أن نجحت على مدار 5 سنوات من إطلاقها في تحقيق إنجازات استثنائية، واصلت تحقيقها في العامين الماضي رغم تحديات وتداعيات جائحة “كورونا”، واضعة نصب أعينها تنمية وازدهار ورخاء الوطن والمواطن.

في إطار تلك المرحلة، أطلق الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد السعودي، قبل أسبوع، برنامج تنمية القدرات البشرية، أحد برامج تحقيق رؤية المملكة 2030، والذي يسعى إلى أن يمتلك المواطن قدراتٍ تمكنه من المنافسة عالمياً، من خلال تعزيز القيم، وتطوير المهارات الأساسية ومهارات المستقبل، وتنمية المعارف.

تلك الإنجازات التي تستهدف المواطن السعودي باعتباره أعظم ما تملكه المملكة، تم استلهامها في هوية اليوم الوطني هذا العام.

وتعبر هوية اليوم الوطني عن ثقافة الأنسنة التي تنعكس بوضوح على المشاريع الضخمة، التي راهنت عليه المملكة في رؤيتها الطموحة 2030، وفي مقدمتها مشاريع البحر الأحمر ونيوم و”ذا لاين”، ومبادرة السعودية الخضراء، ومترو الرياض، والبرنامج الوطني للطاقة المتجددة، ومشروع القدية، والقمر الصناعي شاهين سات، وبرنامج تطوير الدرعية التاريخية.

أما الشعار اللفظي فاستلهم من وصف القصائد والأغاني الشعبية للوطن بالدار، والمقصود به ليس البيت فقط، وإنما الاستشعار بما تقدمه المملكة العربية السعودية لتكون “لنا دار”، خاصة بعد دخول العالم المنحدر الصعب مع جائحة كورونا (كوفيد 19)، حيث أثبتت قدرتها وقوتها على إكمال المشاريع القائمة، وإطلاق الأخرى الضخمة، دافعة بأبنائها نحو الفرص والإمكانات من استمرار النمو والحفاظ على جودة الحياة الكريمة.

إنجازات تتواصل في إطار نهضة شاملة يقودها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وينفذها ولي عهده الأمير محمد بن سلمان الذي بث روح الشباب في أوصال الدولة بأفكاره ومبادراته وسياساته، وقاد المملكة اليوم إلى ما بات يعرف بـ”السعودية الجديدة”، التي تعد “رؤية 2030” خارطة طريق لنهضتها.

ويحتفل السعوديون باليوم الوطني الذي يوافق 23 سبتمبر/أيلول من كل عام، وهو اليوم الذي أعلن فيه الملك المؤسس عبدالعزيز آل سعود توحيد البلاد تحت اسم المملكة العربية السعودية لتنتشي “الدار” بنجاح على مختلف الأصعدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى