إقتصاد

السعودية : أربع مبادرات تدفع الصادرات الوطنية لاقتحام الأسواق العالمية

 


حددت هيئة تنمية الصادرات السعودية، أربع مبادرات ستطلقها خلال العام الجاري، تعنى بتنمية الصادرات، وتحفيز القطاع الخاص، وتوفير وتحسين البيئة التصديرية، حسب ما قال المهندس صالح السلمي، الأمين العام للهيئة.

وأوضح السلمي، أنه من أبرز مشاريع هذه المبادرات، مشروع المنح والمساعدات المالية لتحفيز الدخول إلى الأسواق العالمية.

وأضاف، وفقاً لصحيفة الاقتصادية ، أنه في إطار تحسين كفاءة البيئة التصديرية والخدمات الداعمة للتصدير من خلال تطوير علامة تجارية موحدة، سيتم إطلاق مشروع صنع في السعودية .

وذكر أن هيئة تنمية الصادرات السعودية تعكف حاليا على استكمال الإجراءات النظامية اللازمة والمتطلبات القانونية لتأسيس بنك الصادرات، موضحا أنها أقدمت على إعداد خطة عمل تفصيلية للخدمات التمويلية إلى حين إطلاق البنك بالكامل.

وأشار إلى أن التركيز الرئيسي للبنك سيكون على توفير التمويل بشروط تنموية، لا تستطيع تقديمها المصارف التجارية والمؤسسات المالية الأخرى.

وذكر أن الهيئة حددت أربع مبادرات تعنى بتنمية الصادرات وتحفيز القطاع الخاص وتوفير وتحسين البيئة التصديرية في السعودية، وذلك كجزء من برنامج تطوير الصناعة والخدمات اللوجستية، وتشمل أولى المبادرات تحسين كفاءة البيئة التصديرية.

وتهدف هذه المبادرة إلى رفع مستوى رضا المصدرين عن البيئة التصديرية في السعودية من خلال المساهمة لإزالة معوقات التصدير وحل التحديات التي تعوق من تنافسية الصادرات المحلية في الخارج، وتحسين قنوات التواصل مع القطاع الخاص لفهم احتياجاتهم، إضافة إلى غرس ثقافة التصدير ومساعدة المصدرين في الحصول على الخدمات اللوجستية المساندة والكفاءات البشرية المؤهلة في مجال التصدير.

ومن أبرز مشاريع هذه المبادرة التي ستقوم الهيئة بإطلاقها مشروع تطوير وسائل نشر ثقافة التصدير ورفع الوعي بأهميته، ومشروع التعريف بمزودي خدمات التصدير، ومشروع التعريف بخدمات الصادرات السعودية، وغيرها.

أما ثاني المبادرات تكمن في تطوير قدرات التصدير للمنشآت السعودية، وتهدف هذه المبادرة إلى زيادة المعرفة المتعلقة بالصادرات، وزيادة الاستعداد للتصدير من خلال التقييم التفصيلي، وبرامج التدريب، والاستشارات، وما إلى ذلك، وجارٍ العمل كذلك على تصميم وتطوير برنامج المنح والمساعدات المالية، حيث سيتم تخصيص مبلغ مادي يقدم كمنح من هيئة الصادرات السعودية لدعم المصدرين السعوديين ضمن هذه المبادرة.

كما سيتم تقديم عدد من الورش التدريبية التي سيتم إطلاقها في مختلف مناطق الممكلة وسيتم الإعلان عنها من خلال الموقع الإلكتروني للهيئة.

وثالث المبادرات هي الترويج للمصدرين ومنتجاتهم وإيجاد الفرص التصديرية لهم، وتهدف هذه المبادرة إلى مساعدة المصدرين على تحديد الأسواق المستهدفة، وربط المصدرين بالمشترين وإيجاد فرص التصدير والسوق وتعزيز العلامة التجارية للمنتج السعودي، حيث قامت الهيئة بالمشاركة في عديد من المعارض في السنوات الماضية التي عادت بالفائدة على المصدرين السعوديين وتم الترويج خلالها للمنتجات السعودية وفتح باب التعاون مع المشترين الدوليين، وزيادة الخبرة والمعرفة فيما يخص التصدير.

وتمثلت المبادرة الرابعة في إنشاء بنك الصادرات السعودي، حيث سيكون بنكا مستقلا، سيقدم حلولا وخدمات تمويل مباشرة وغير مباشرة لدعم تنمية الصادرات السعودية مع التركيز على المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وسيسهم بشكل فعال في تحقيق الأهداف الطموحة للصادرات غير النفطية التي حددتها رؤية 2030 .

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى