سياسة

الخارجية الأمريكية تشكك في نزاهة الانتخابات المبكرة بتركيا


أعلنت الخارجية الأمريكية، الخميس، على لسان هيذر نويرت، المتحدثة باسم الوزارة،أن واشنطن لديها مخاوف بشأن قدرة تركيا على إجراء انتخابات حرة ونزيهة في ظل حالة الطوارئ.

وقالت نويرتفي بيان صحفي، إنه خلال حالة الطوارئ سيكون من الصعب إجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة بالكامل بما يتسق مع القانون التركي وأيضاً مع التزامات تركيا الدولية.

وأضافت المتحدثة أن تركيا تخضع لحالة الطوارئ لما يقرب من عامين بعد محاولة انقلاب في يوليو 2016، ما يثير المخاوف لدينا بشأن قدرتهم على إجرائها خلال فرض هذا النوع من حالة الطوارئ.

وجاءت المخاوف الأمريكية بعد يوم من دعوة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لانتخابات مبكرة في 24 يونيو المقبل، في الوقت الذي أقر فيه البرلمان تمديد حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر جديدة، ذلك للمرة السابعة على التوالي منذ محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو 2016.

وفي مارس الماضي،دعت الأمم المتحدة تركيا لإنهاء حالة الطوارئ في تركيا، ووثقت في تقرير استخدام الشرطة المدنية والشرطة العسكرية وقوات الأمن للتعذيب وسوء المعاملة في أماكن الاحتجاز، بما في ذلك الضرب المبرح والاعتداء الجنسي والصدمات الكهربائية والإيهام بالغرق.

وتسببت حالة الطوارئ المفروضة على تركيا في انتهاكات ضخمة لحقوق الإنسان؛ منها اعتقال 160 ألف شخص وعزل العدد نفسه تقريباً من العاملين بالحكومة تعسفياً في كثير من الأحيان، وفق الأمم المتحدة.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى