سياسة

التحالف الدولي يحذر من تنظيم داعش


قام التحالف الدولي بالتحذير ضد تنظيم داعش، اليوم السبت. من مخطط يسعى داعش لتنفيذه بمهاجمة السجون العراقية.

مشيرا إلى التزام قواته بمحاربة التنظيم المتطرف حتى تحقيق النصر النهائي.

وقال رئيس أركان قوة المهام المشتركة في عملية “العزم الصلب” بقيادة التحالف الدولي، براندون باركر، خلال تصريح متلفز إن “داعش سيستمر في التخطيط لشن هجمات جديدة على السجون. لكن أعداد عناصر التنظيم في تراجع وما زالت تتراجع أكثر فأكثر“.

وأشار باركر إلى أن “المجموعات المسلحة في العراق وفي أي مكان آخر تضع حياة الكثيرين في خطر“. مضيفاً “التهديدات في العراق تتطلب التنسيق المستمر مع الحكومة العراقية. وتنظيم داعش يعاني الآن ومن المهم مواصلة الضغط عليه“.

وأكد باركر أن “هزيمة تنظيم داعش على المدى الطويل تبقى أولوية للتحالف الدولي. ولا بد من المحافظة على أمن العراقيين بشكل عام ونحن سنستمر بالتركيز على حمايتهم“.

وتابع أن عمليات التحالف الدولي ضد داعش في العراق وسوريا متشابهة وتهدف للقضاء نهائيا على التنظيم. مشدداً على أن التحالف يبقى ملتزما بهزيمة تنظيم داعش وسنستمر في هذا العمل مستقبلا.

وبشأن جاهزية القوات العراقية عقب انسحاب التحالف من المهام القتالية. أعرب رئيس هيئة أركان القوة المشتركة عن ثقته بقدراتها على صد التهديدات التي يشكلها التنظيم الإرهابي.

وقال باركر “القوات العراقية تتقدم كثيرا على المستويات كافة وتستمر في تعزيز قدراتها لهزيمة داعش“. مستدركاً بالقول إن “هزيمة التنظيم لا تعني أنه لن يستمر في محاولة العودة“.

كان التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش أعلن بنهاية العام الماضي انتهاء المهام القتالية في العراق والتحول إلى جوانب دعم وتدريب. في وقت أكد جاهزية القوات العراقية لمواجهة خطر تلك الجماعات المتطرفة.

وكان العراق قد أعلن في ديسمبر 2017، النصر النهائي على تنظيم داعش. واسترجاع جميع المدن التي فرض سيطرته عليها إبان أحداث يونيو 2014.

ولكن التنظيم الإرهابي عاد منذ مطلع عام 2020 إلى تنظيم خلاياه وشن الهجمات التي تستهدف أغلبها المدن الحدودية والقوات الأمنية.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى