سياسة

الإرياني: انتهاكات الحوثي يزيد من معاناة سكان تعز


قام معمر الإرياني وزير الإعلام والثقاقة اليمني بالتحذير من تفاقم معاناة المدنيين في تعز جراء استمرار الحصار الحوثي للمحافظة.

وفي سلسلة تغريدات عبر موقع تويتر، أشار الإرياني إلى ما يترتب على الحصار من مشاق في التنقل بين المديريات، ودخول السلع الغذائية والأساسية للمحافظة عبر طرق بديلة وعرة، ما أدى لارتفاع قياسي في أسعارها.

وقال الإرياني إن ما تقوم به مليشيات الحوثي من قطع للطرق الرئيسية، ورفضها كل المقترحات والمبادرات التي قدمت لرفع الحصار عن تعز، وبينها مقترح المبعوث الأممي. يندرج ضمن سياسة العقاب الجماعي بحق أبناء المحافظة والانتقام منهم جراء مواقفهم المساندة للدولة والرافضة للانقلاب.

وطالب الإرياني المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمبعوثين الأممي والأمريكي ومنظمات حقوق الإنسان بإدانة الحصار الحوثي المفروض على تعز باعتباره جريمة حرب وجريمة مرتكبة ضد الإنسانية،.

كما طالب باتخاذ مواقف حازمة لإجبار المليشيات على تنفيذ التزاماتها بموجب اتفاق الهدنة. ورفع الحصار بشكل فوري دون قيد أو شرط.

ورفضت مليشيات الحوثي كل المقترحات لفتح الطرقات ومنافذ المدينة التي تفرض عليها حصارا خانقا للعام الثامن على التوالي، بينها مقترح للمبعوث الأممي بفتح طرق رئيسية إلى المدينة.

وفشلت جولة مباحثات رعتها الأمم المتحدة منتصف العام الجاري في الأردن، بين الحكومة الشرعية ومليشيات الانقلاب الحوثية لإنهاء الحصار على مدينة تعز.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى