سياسة

إعصار “شاهين” يعطل الحياة في سلطنة عمان


محملاً برياح شديدة وأمطار وفيضانات وأمواج عاتية غمرت العديد من مناطق السلطنة الساحلية،ضرب إعصار شاهين المداري سلطنة عمان، منذ أمس السبت، ما خلف حالة من الفوضى والذعر وأضرارا مادية واسعة بعدما جرفت المياه السيارات المتوقفة في الشوارع. 

ضحايا في إيران

وقد تسبب هذا الإعصار إصابة 52 شخصًا في إيران، تم تسجيلهم في المراكز الطبية في المناطق التي اجتاحها الإعصار، فضلا عن 3 أشخاص ظلوا قيد الرعاية الطبية، بالإضافة إلى فقدان ٥ صيادين، حسبما أعلن المتحدث باسم منظمة الطوارئ الإيرانية، مجتبى خالدي.

وأشارت وكالة أنباء “فارس” شبه الرسمية، إلى أن الإعصار اجتاح مناطق في محافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرقي البلاد، بعد هطول أمطار غزيرة فجر أمس السبت، وأدت ظروف الطقس الحالية في إيران إلى تحطم وغرق لنشي صيد في ميناء بساندر.

الإعصار يضرب سواحل عمان

ووسط تحذيرات رسمية للسكان وإجراءات لمواجهة آثار الإعصار الذي يستمر حتى يوم الثلاثاء المقبل، ضرب الإعصار سماء منطقة بحر العرب والعديد من المناطق بين سواحل إيران وعمان.

 وجاء إعصار شاهين مصحوبا بتكونات متباينة من السحب، منها سحب ركامية ممطرة مختلفة الشدة، بالإضافة إلى رياح قوية على بحر العرب بلغت سرعتها حول المركز من 116 إلى 150 كم/ الساعة.

وكان خبراء الأرصاد في منطقة الخليج حذروا مرارا من أن إعصار شاهين سيصل إلى سواحل سلطنة عمان الشرقية، اليوم الأحد، وسيمتد إلى الداخل ثم يضرب الإمارات بمصاحبة سيول كبيرة، بالإضافة إلى أنه سيؤثر على السعودية أيضا.

تضرر السواحل العمانية

وكشفت مقاطع الفيديو التي انتشرت عبر منصات التواصل الاجتماعي، ووسائل الإعلام العمانية، مدى تدهور الحالة الجوية التي تتعرض لها بعض المدن العمانية.

فيما تنوعت آثار الإعصار من هطول الأمطار الغزيرة في أماكن عدة، وعلى رأسها منطقة الوادي الكبير في ولاية مطرح، وولاية بوشر، والوطية، وشاطئ مطرح، والعديد من المنطقة البحرية في عمان، إضافة إلى وقوع انهيار جبلي جزئي في الوطية بمحافظة مسقط بسبب الأمطار الغزيرة.

كما انتشرت مشاهد السيول في شوارع منطقة الوادي الكبير في ولاية مطرح التابعة لمسقط، بعدما اجتازت الأمواج العاتية حاجز الحماية في شاطئ مطرح، ووصولها إلى الشوارع المحاذية.

حالة التأهب القصوى

وكانت السلطات العمانية أعلنت رفع حالة التأهب القصوى استعدادًا لوصول الإعصار إلى سواحل البلاد، داعية سكان المناطق الساحلية بصفة خاصة إلى مغادرة منازلهم والبقاء في مراكز الإيواء التي وصل عددها إلى 136 مركزًا في كافة أرجاء السلطنة.

كما حذرت السلطات العُمانية هؤلاء السكان في سواحل محافظة جنوب الشرقية حتى محافظة مسندم، بسبب توقعات بارتفاع الأمواج من 8 إلى 12 مترًا، مع فيضانات محتملة وامتداد مياه البحر إلى اليابسة في المناطق المنخفضة.

وانعقدت اللجنة الوطنية لإدارة الحالات الطارئة، منذ أمس السبت، في اجتماعات استثنائية ووجّه السلطان هيثم بن طارق، بتوفير كافة سبل الحماية للحفاظ على سلامة المواطنين والمقيمين أثناء الإعصار الذي تتعرض له السلطنة، حسبما نقلت وكالة الأنباء العُمانية.

كما أعلنت السلطنة منح أجازة لجميع الموظفين، سواء في القطاع الحكومي أو القطاع الخاص خلال فترة الإعصار، خشية الأحوال الجوية السيئة ونشاط إعصار شاهين المخيف، وطالبت سكان بعض المناطق بإخلاء منازلهم فورا، والتوجه إلى مراكز الإيواء المخصصة لمواجهة ذلك الإعصار.

مصرع طفل عماني

وأعلنت اللجنة الوطنية لإدارة الحالات الطارئة في عمان، مصرع طفل بعد ساعات قليلة من فقدانه في تجمعات مائية وهو ما جاء بعد وقت قصير من الإعلان عن تسجيل فقدان شخصين، أحدهما الطفل المتوفى، والآخر شخص جرفته المياه داخل سيارته في ولاية العامرات.

وأخلى المركز العماني للطوارئ منطقة القرم التجارية وبعض ولايات محافظة الظاهرة، بسبب الإعصار، الذي ضرب السلطنة لأول مرة، بالإضافة إلى إخلاء مناطق من العاصمة مسقط ومناطق أخرى من محافظة الظاهرة.

قطع الكهرباء

كما أعلنت السلطات العمانية وقف الحركة في شوارع مسقط، عدا طريق مسقط السريع، وأعلن المركز العماني للحالات الطارئة، أن قرابة 3 آلاف شخص لجؤوا لمراكز الإيواء بالمحافظات المتضررة، لافتًا إلى أنه تم تجهيز 136 مركز إيواء بالمحافظات المتوقع تأثرها بالإعصار.

واضطرت السلطات لفصل التيار الكهربائي عن محطة السيب الفرعية لتوزيع الكهرباء، ما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائي عن المنطقة المحيطة بنادي السيب ووادي اللوامي.

الجيش السلطاني يشارك

ووسط أضرار واسعة وأجواء سيئة، نزل الجيش السلطاني العماني للمشاركة في عمليات إسناد للمتضررين من إعصار شاهين، وشملت تلك العمليات إمدادات بالمواد التموينية في مناطق الإيواء في محافظة جنوب الباطنة.

وواصلت الخدمات الهندسية بوزارة الدفاع العمانية عمليات الدعم الفني والإسناد الهندسي للمواطنين والمقيمين في المناطق المتأثرة بالإعصار الجوي “شاهين”، من خلال توفير المولدات الكهربائية ومركبات شفط المياه والمعدات الفنية اللازمة.

وبسبب الإعصار توقفت الحياة اليومية في عمان تماما، فاضطرت وزارة الصحة العُمانية لإيقاف عمل مراكز خدمة التطعيم في مختلف محافظات السلطنة، باستثناء محافظتي الوسطى وظفار، بداية من اليوم الأحد حتى إشعار آخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى