سياسة

إسبانيا تبدي استعدادها للتعاون مع الحكومة المغربية الجديدة


بعد ساعات قليلة من تعيين ملك المغرب محمد السادس لحكومة عزيز أخنوش، أبدت حكومة إسبانيا استعدادها للتعاون مع الحكومة الجديدة.

وتعيش المملكة المغربية وجارتها الشمالية إسبانيا على وقع أزمة دبلوماسية غير مسبوقة منذ عدة أشهر، وصلت إلى حد استدعاء المغرب سفيره لدى مدريد دون عودته بعد.

وفي إشارة إيجابية من الحُكومة الإسبانية لتجاوز الأزمة، وتدشين عهد جديد من العلاقات الثنائية، عبرت الحُكومة الإسبانية عن استعدادها لتكييف الشراكة الاستراتيجية الثنائية للبلدين مع التحديات المشتركة.

وفي بيان لها، أكدت وزارة الخارجية الإسبانية والاتحاد الأوروبي والتعاون، أن “إسبانيا تتطلع إلى العمل مع الحكومة المغربية الجديدة من أجل تكييف شراكتنا الاستراتيجية مع الفرص والتحديات التي نتشاركها”.

ولفتت إلى أن هذه الاستراتيجية يجب أن تُبنى على أساس الثقة والاحترام والمصالح المشتركة.

ووصف البيان المملكة المغربية بـ”الشريك الاستراتيجي” و”الجار والصديق”.

وقالت إن إسبانيا ترغب في مواصلة العمل مع الممكلة المغربية لتطوير تعاون نموذجي ومثمر في مجالات متعددة، بما يسهم في الاستقرار والازدهار الإقليمي”.

وأضاف البيان: “الحكومة الإسبانية تهنئ بحرارة الحكومة المغربية الجديدة التي عينها الملك محمد السادس برئاسة عزيز أخنوش”.

وأمس الخميس، عين العاهل المغربي الملك محمد السادس، رسميًا أعضاء الحكومة الجديدة، برئاسة عزيز أخنوش، وتضم 25 وزيرا ووزيرة.

وفي وقت سابق، كلف العاهل المغربي عزيز أخنوش بتشكيل الحكومة الجديدة، ويأتي هذا التعيين طبقا لمقتضيات الدستور وبناء على نتائج الانتخابات التشريعية في الثامن سبتمبر/أيلول الماضي، حيث حصل حزبه “التجمع الوطني للأحرار” على المرتبة الأولى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى