سياسة

أمير قطر يستعين بمرتزقة من سوريا لقمع الشعب القطري ودعم الإرهاب في الصومال


كشفت المعارضة القطرية على حسابها على تويتر، تفاصيل جديدة عن التقارب بين النظامين الإيراني والقطري والذي وصل إلى حد نقل أموال قادة الحرس الثوري  إلى بنوك قطرية، من أجل توفير ملاذات آمنة للنقد الإيراني بعملات صعبة ودعم نقص السيولة الذي تسبب به نظام تميم.

وفي تغريدات على تويتر، قالت المعارضة القطرية، تم تخصيص حسابات بنكية ومحافظ استثمارية لأموال قادة ومؤسسات الحرس الثوري وشركاته من أجل دعم نقص السيولة الذي تسبب به نظام تميم وفي الوقت نفسه تأمين ملاذات آمنة للنقد الإيراني بعملات صعبة.

وأضافت المعارضة القطرية هذه الأموال يتم نقلها بشكل دائم أسبوعياً في الطائرات الإيرانية المدنية وتتولى عربات نقل تابعة لأجهزة الأمن القطري نقلها إلى بنكين قطريين يتحكم فيهما تميم مباشرة بالاشتراك مع وزيري الداخلية والدفاع.

وتابعت شعب قطر الشريف يرفض رفضاً باتاً أن يدخل المال الفارسي المشبوه والممول لمليشيات إيران المذهبية في المنطقة إلى قطر الحبيبة، وأن يتشارك ويدنس مدخراته وأمواله التي يجهد يومياً لإبقائها بعيدة عن أطماع تميم وحاشيته.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى