سياسة

أفغانستان تسحب خطابها أمام الأمم المتحدة


أعلنت الأمم المتحدة أن أفغانستان طلبت سحب خطابها من أعمال اليوم الأخير للجمعية العامة للمنظمة.

وقالت الناطقة باسم رئيس الجمعية العامة مونيكا غرايلي، لوكالة فرانس برس، إن سفير أفغانستان لدى الأمم المتحدة طالب سحب بلاده عن لائحة الدول الأعضاء التي ستلقي خطابات الإثنين في اليوم الأخير من نقاشات الجمعية العامة.

وأضافت مونيكا غرايلي قائلة: “هذا البلد سحب مشاركته في النقاش العام”، موضحة “لم يتم إعطاء أي سبب”.

وكان يفترض أن يتحدث السفير غلام اسحق زاي عضو حكومة الرئيس المخلوع أشرف غني مساء اليوم، بحسب البرنامج الذي كان لا يزال ساريا ليلا.

وتستعد الجمعية العامة للأمم المتحدة لإسدال الستار على اجتماعاتها لهذا العام حيث تختتم اليوم، اجتماعاتها السنوية، لكن دون خطابات من قبل من هم في السلطة في أفغانستان وميانمار.

وكانت لجنة أممية مشكلة من الولايات المتحدة وروسيا والصين خصوصا تدرس، تسمية ممثل أفغانستان، الذي عينته حركة طالبان بعد سيطرتها على الحكم.

وأوضح مسؤول في الأمم المتحدة أن القاعدة تقوم على التوافق “لكنه غير متوافر لذا سيحصل تصويت” في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

واختارت حركة طالبان سفيرا ليحل مكان الممثل الأفغاني غلام اسحقزاي الذي عينه الرئيس الأفغاني السابق أشرف غني وطلبت منه أن يلقي خطابا.

وقال سفير غربي- طلب عدم الكشف عن اسمه- “لكنهم (طالبان) أرسلوا طلبهم متأخرا جدا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى