سياسة

أسباب وطرق العلاج سرعة التنفس عند الرضع


يعاني بعض حديثي الولادة والرضع من السرعة في التنفس والتي تحتاج إلى الفحص الطبي السريع. إليكم أسباب سرعة التنفس عند الرضع.

دائمًا ما تلاحظ الأم رضيعها بعد الولادة وهذا لمعرفة التطورات التي تطرأ على الرضيع والتغيرات التي تحدث له، ومن ضمن هذه التغيرات هي التنفس والذي قد يكون سريعا. وقد تعتقد الأم أن هذا ناتج عن إحدى مشكلات الجهاز التنفسي لحديثي الولادة.

 

التقرير التالي يوضح أبرز أسباب سرعة التنفس عند الرضع وكيفية العلاج.

معدل التنفس الطبيعي عند حديثي الولادة:

الرضع يكون التنفس لديهم أسرع من الكبار وهذا لما لهم من عضلات ضعيفة ورئات صغيرة، ووفق موقع “medical news today”، فإن الرضع الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر يبلغ تنفسهم تقريبًا حوالي 40 نفسًا في الدقيقة الواحدة.

ويتباطأ معدل التنفس للرضيع أثناء النوم ليصل إلى حوالي 20 نفس في الدقيقة، ويتوقف لمدة 5 ثواني إلى 10 ثواني، ويبدأ من جديد في التسارع بشكل أسرع بحيث يصل إلى 50 نفسًا في الدقيقة، ويستمر إلى 10 ثوان ثم يعود إلى معدله الطبيعي.

أما إذا كان تنفس الرضيع بشكل مستمر أكثر من 60 نفسًا في الدقيقة فهذا يتطلب إستشارة الطبيب حتى يتم تشخيص الرضيع.

أسباب سرعة التنفس عند الأطفال الرضع:

تعتبر مشكلات التنفس لحديثي الولادة من الأمور الشائعة لديهم، ومن ضمنها مشكلة التنفس السريع والتي قد تكون دلالة على الإصابة ببعض المشكلات الصحية ومنها:

  • مضاعفات الولادة ومنها التهاب الجهاز التنفسي.
  • وجود بقايا من السائل الأمنيوسي داخل رئتي الطفل حديث الولادة.
  • الاحتقان في الأنف أو انسدادها بالمخاط.
  • ارتفاع حرارة جسم الطفل والتي تؤدي إلى التنفس السريع.
  • الإصابة بأحد المشكلات في القلب والشرايين.

وأيضًا من أسباب سرعة التنفس الإصابة بالأزيز التنفسي عند الرضع وهو صوت صفير يصدره الرضيع نتيجة محاولة زفر الرئتين للهواء، حيث تكون المسالك الهوائية بالرئتين مسدودة نتيجة أحد المشكلات مثل الحساسية وعدوى الجهاز التنفسي والتي تتسبب في سرعة التنفس لدى الرضع.

كيف أعرف أن الرضيع تنفسه سريع؟

يوجد بعض الأعراض التي تصاحب التنفس السريع للطفل والتي تدل على الحاجة إلى زيارة الطبيب ومنها:

  • السعال الشديد.
  • التشنج في أصابع اليدين.
  • البكاء المستمر للطفل نتيجة الألم في الصدر.
  • شحوب وجه الرضيع وظهور بعض البقع الزرقاء في جسمه.

علاج سرعة التنفس عند الرضع:

– التنفس العالي عند الرضع يحتاج إلى سرعة العلاج والاكتشاف السريع لأسباب لحدوثه، ولكن إذا كانت حرارة الرضيع مرتفعة يجب العمل على تخفيضها سريعًا.

– إذا كان الرضيع يعاني من مخاط الأنف فعليك باستخدام قطرات المحلول الملحي التي تقلل منه، وبالتالي تنخفض سرعة التنفس لديه.

– الحرص على التأكد من أن الرضيع أو الطفل حديث الولادة يحصل على القسط الكافي من النوم.

– الحرص على التوجه للطبيب حتى يتم التشخيص، واكتشاف السبب ووضع العلاج المناسب حسب حالة الرضيع الصحية.

 

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى