سياسة

أزمة الجاسوس.. روسيا ترد على الولايات المتحدة بمبدأ المعاملة بالمثل


ردا على طرد دبلوماسيين روس من الولايات المتحدة في إطار قضية تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال، أعلنت روسيا على لسان وزير خارجيتها سيرغي لافروف أنها قررت إغلاق القنصلية الأميركية في سانت بطرسبرغ.

وفي مؤتمر صحفي، قال لافروف أنه تقرر طرد 60 دبلوماسيا أميركيا، مشيرا إلى أن : الإجراءات التي ستتخذها موسكو تشمل طرد العدد نفسه من الدبلوماسيين وسحب الترخيص من القنصلية العامة للولايات المتحدة في سان بطرسبورغ، وتابع : في هذه اللحظة بالذات تم استدعاء سفير الولايات المتحدة (جون) هانتسمان إلى الوزارة حيث يبلغه نائبي سيرغي ريابكوف بمضمون إجراءات الرد إزاء الولايات المتحدة.

وأضاف لافروف بالنسبة للدول الأخرى، فإن رد موسكو سيكون متطابقا للجميع في ما يتعلق بعدد الأشخاص الذين سيغادرون روسيا.

وأعلنت واشنطن الاثنين الماضي طرد 60 دبلوماسيا وأغلقت القنصلية الروسية العامة في سياتل في إطار إجراءات الرد بعد تسميم العميل الروسي المزدوج السابق سيرغي سكريبال وابنته يوليا في الرابع من مارس في بريطانيا.

وجاءت هذه الإجراءات المنسقة تأييدا للندن التي تتهم موسكو بالوقوف وراء عملية التسميم، أكثر من 140 دبلوماسيا روسيا في أوروبا وأميركا الشمالية وأوكرانيا وحتى في أستراليا.

وقال لافروف: نريد الرد على قرارات لا يمكن السكوت عنها بتاتا وتم اتخاذها ضدنا بتأثير من ضغوط قوية مارستها الولايات المتحدة وبريطانيا.

وكانت روسيا شددت مرات عدة على عدم تورطها في القضية واتهمت بريطانيا بـعدم الرغبة في الاستماع إلى رد موسكو.

تابعونا على

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى